مسلم مصر غالية عليه - الدقهلية, مصر

5/29/2011 5:29:49 PM - المشاهدات (1834) - أضف تعليق على هذه المشاركة

كان يوم 25 يناير كنت جالسا عند
أختى وكنت أبيت عندها وكانت أمى تزورنا فى هذا اليوم فجاء أخى ليأخذها وقال لنا ((فى مصر ((يقصد القاهرة)) مظاهرات جامدة))
قلنا : شوية عيال فرافير و هيغوروا
أنا كنت ممن قال هذا ويوم جمعة الغضب ساعة أما حسنى أعلن تشكيل حكومة جديده بقيادة الفريق أحمد شفيق ؛ مارضاش حبيب العادلى يسيب البلد حلوة قام بإطلاق السجناء فى هذا اليوم سمعت المساجد تنادى (( يا أهالى مصر ثوروا من أجل بلدكم)) فارتعدت فرائصى
ولكن الحمد لله بدلنا الله من بعد خوف أمنا

Bookmark and Share

التعليقات على الثورة من الخوف إلى الحب و الأمان (( رغم الانفلات))

هذه المشاركة لا تحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذه المشاركة الآن!

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن: