محمد فاروق, 40 عاماً - القاهرة, مصر

5/30/2011 2:30:09 AM - المشاهدات (1815) - أضف تعليق على هذه المشاركة

نعلم ما تمر به البلاد , ونعلم جيداً حركة التنمية التى نتمنى أن تتحرك من ثباتها , لكى تنهض بأسم بلدنا الحبيبة عالياً , ... بالامس كنا نحلم كالطفل فى نومه دون جدوى , أما اليوم وغداً نجرى كالشاب فى سماء الحرية, للعبور الى عالم الديمقراطية لنعيش حلم الطفل لكن بجدوى , فدعونا نزرع ونبنى لنحصد ثمانا ونشيد الامجاد , فباتت مصر وللمرة الأولى منذ أكثر من خمسة عقود ملهمة للعالم أجمع ، و نسج شبابها تاريخا جديدًا من بعض ما تبقى من خيوط الأمل ، وفتحت ثورة 25 يناير بابًـا من الديمقراطية والحرية ، حرية التعبير والفكر، وكان هذا دافعا من أهم دوافعنا إلى تأسيس حزب النور الديمقراطي الذي يدعو إلى مشاركة كل فرد من أبناء وبنات مصر في بناء مصر بناء جديدا يقوم على الحرية والعدالة الاجتماعية

** قتل الفتنة
لغة التحريض على الآخر يجب أن يتم إخراسها نهائياً، يجب أن تضمن الدولة خطاباً دينياً معتدلاً لا تتحول فيه المساجد أو الكنائس إلى منابر تخلق جواً من الاحتقان والكراهية والعداء .... المسيحية والإسلام دعيا للحب والتسامح، هذه رسالة المسيح عليه السلام، وهذا ما أورثنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.. الحب لا الكراهية، والعفو لا الانتقام.. هذه هي أديان السماء، ومن لا يدرك ذلك ويشعل الفتنة، جاهل وحاقد ومتآمر.. المسيحي الذي يعتلي كنيسة ويطلق النار، والمسلم الذي يشعل هذه الكنيسة خائنان للوطن ولدينيهما.

** عودة الامن
الذين بكوا ودعوا الى عودة الشرطة .. متصورين أنهم سوف ينعمون بالأمن ، فوجئوا بأن الشرطة عادت ولكن الأمن خرج ولم يعد!. نريد جهاز أمنى جديد يستبعد الفاسدون به ... نريد فكر وفلسفة عمل للشرطة تقوم على تحقيق أمن المواطن والعمل على رجوع الامن في الشارع، يجب أن ندفع المناهج الشرطية في اتجاه تخريج ضابط وفرد أمن على درجة عالية من الكفاءة والقدرة على فهم واحترام القانون أولا، وحقوق وآدمية المواطن في كل الأحوال.

** نحن الشباب
نحن لا نزرع الشوك فلماذا نحصد كل هذة الاشواك ... وما ذنبنا نحن الذين نطالب بالحقوق ورفع الظلم ورد المظالم ... واستقامة أولى الأمر وتسيير الامور بما يرضى الله ورسولة ... إن الله سبحانة وتعالى يقول للمظلمة التى ترفع إلية لا تكون بينها وبين الله حجاب ... وعزتى وجلالى لأنصرنكى ولو بعد حين ... حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم ألهم أنى بلغت اللهم فاشهد
** شوفت بعينى
بجد واللا بهزار ... اللى بشوفة فى الاخبار ... شوفت بعينى محدش قاللى ... شوفت شباب 25 ... بيحلفو ميت يمين ... يصحو الناس النايمين ... كلهم حب وأصرار ... ليوقعو النظام ويكشفوا الناس الفاسدين

Bookmark and Share

التعليقات على مصر الى متى

هذه المشاركة لا تحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذه المشاركة الآن!

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن: