أبو روان - دمياط, مصر

6/2/2011 10:21:39 AM - المشاهدات (1525) - أضف تعليق على هذه المشاركة

لم تكن الثورة في القاهرة ولا الاسكندرية فقط بل جابت جميع شوارع مصر وفي قريتى جمصه قام الشباب بالتظاهر مرتين اخرهم يوم 10/2 /2011 وكانت المطالب هي مطالب الشعب اجمع احترام الانسان واعطاؤه حقه لكن حدث تطور مفاجىء في المظاهرة حيث هتف أحد الناس الي الطريق الدولي هنقطعه لما نشوف هيعملوا ايه معانا والطريق الدولي لمن لا يعرفه يربط شمال مصر شرقا وغربا من ليبيا الي العريش وهو طريق سريع ودولي وقطعه ينذر بكارثه وهو ما حدث فعلا.. ركب البلطجية الموجة وسيطروا علي الطريق وحاولت انا ومن معي من الشباب المثقف فتح الطريق لعبور ناقلات الغاز والبنزين والمواد الكيميائية سريعه الاشتعال، لكن دون جدوى وفى احدى المحاولات صممت علي فتح الطريق فما كان الا ان بلطجى قام بضربي بسيف، لكن الله ستر وتنحيت جانبا ولم اصب .. واستمر اغلاق الطريق 12 ساعه كانت السيارات علي جانبي الطريق لمسافه 40 ك، وبعد محاولات ونقاشات جاء مندوب من المحافظة وتفاوضوا علي فتح الطريق علي ان تذهب مجموعه من الشباب للمحافظ لعرض المطالب يوم 14/2 وهو ما كان وتم اجابة جميع المطالب وفي انتظار التنفيذ.

Bookmark and Share

التعليقات على استطيع الآن أن اقول أنا مصري

هذه المشاركة لا تحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذه المشاركة الآن!

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن: