عبدالناصر شاكر حميد عبدالحليم, 55 عاماً - قنا, مصر

6/3/2011 10:22:21 PM - المشاهدات (1937) - أضف تعليق على هذه المشاركة

ككل المصريين والمتابعين للشأن المصرى فاجأتنى ثورة الشباب في يوم 25 يناير. توجست خيفة مما يحدث فى ميدان التحرير وبعد يوم 28 يناير تشجعت وقررت المشاركة والنزول للشارع ولكن لم أستطع بسبب قطع المواصلات وتوقف حركة القطارات من وإلى القاهرة فخرجت مع شباب قنا وأصبح ميدان سيدى عبدالرحيم القنائى هو الميدان الموازى للتحرير بالنسبة لابناء محافظة قنا وبعد فتح حركة القطارات بعد تنحى الرئيس المخلوع إصطحبت أبنى الاكبر (جمال ) وذهبت الى ميدان التحرير وقضيت يوما وليلة من أعظم أيام حياتى وسط الشباب والشعب المصرى على مختلف أعمارة وطوائفة وشاركت فى جمعة (الصمود والاستمرار) وبعد ذلك رجعت أنا وإبنى بعد أن أعطيته درسا عمليا فى الوطنية ومن بعد ذلك أتابع تطورات الثورة من بيتى وأشارك فى الحوارات التى تدور حولها وأذكر شهدائها الابرار بكل فخر - حمى الله مصر وشعبها وجيشها وجعاها مفخرة لكل حر فى العالم.

Bookmark and Share

التعليقات على حلم طال انتظاره

هذه المشاركة لا تحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذه المشاركة الآن!

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن: