أشرف محمد عبد الرازق, 51 عاماً - الإسكندرية, مصر

6/4/2011 12:09:38 AM - المشاهدات (2096) - أضف تعليق على هذه المشاركة

أنا لم أشارك يوم 25 يناير وذلك لأن كان عندي شك إن الشعب حيتحرك وكنت فاكر أنه حيضحك عليهم زي ما ضحك عليهم قبل كدة يوم 6 أبريل وأعطاهم الزيادة 30% وقعدت في البيت يوم 6 أبريل وكان نتيجتها أني إتفصلت من عملي.

بعديها بسنة لما لقيت الناس نزلت يوم 25 يناير فرحت جدأً وتفاءلت وقلت خلاص الشعب صحي، وفعلاً يوم 28 بعد صلاة الجمعه خرجت من المسجد عند البيت في شارع 30 في الأسكندرية.

طلعت من الصلاة لقيت الناس عادي ولا كأن فية حاجة فقلت بصوت عالي هو مش النهاردة فية مظاهرة ما يلا نتوكل على الله يمكن ربنا يكرمنا ويخلصنا، واحد رد عليا قالي تعالى عند الحي في سيدي بشر أنا رايح، تعالى معايا... مشينا من عد الجامع 5 أفراد تقريباً عندما وصلتا عند الحي كان العدد وصل حوالي 200000 ، ماتتخضوش مائتان ألف تقريباً وعند الحي قابلنا ناس كتير جاية علينا بتجري من الضرب اللي نزل على دماغهم قبل مايسلموا من صلاة الجمعه في جامع سيدي بشر وإنضموا لينا. ولما وصلنا فيكتوريا نظرت خلفي وأمامي فلم أكن أجيب أخر الناس وكل ماكنا بنكتر كل ما حماسنا كان بيزيد ومطالبنا تعلى.

عدينا من أمام جميع الأقسام وكانت مغلقة بالجنازير ولم يتعرض لها أحد من المواطنين وعندما وصلنا إلى قسم شرقي وكانت الساعة قد تجاوزت الرابعه والنصف كان الأمن المركزي يعتلي سطح القسم وكان يطلق علينا القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي والقسم تشتعل قية النار من الأدوار العليا التي لايستطيع المواطنين الذين لم يكونوا يحملون أي شئ سوى زجاجات المياة البلاستيكية التي كانت تقى لنا من البلاكونات حتى نروي عطشنا ولم نجد سوى بلاط الرصيف لنكسره حتى ندافع بة عن الناس حتى تم المسيرة من أمام القسم ومرينا وكملنا المسيرة حتى وصلنا إلى مسجد القائد إبراهيم وكان المنظر أشبة بالحرب التي خاضها المتظارين أمام قوات الأمن حيث كان الشباب يرتدي خوذهم ويمسك بعصيهم بل حتى ملابس الضباط كانوا يرتدوها ويعلنوا إنتصارهم على قوات الأمن بل وسحقهم وهذا اليوم كان أفضل أيام حياتي منذ أن ولدت وعدت إلى البيت يومها في العاشرة مساءً وأحتضنت أبنائي وهنئتهم بقيام الثورة وكنت كل يوم بعد ذلك مهمتي المشاركة في الأعتصام نهاراً حت الثامنة مساءً للوقوف في اللجنة الشعبية اللهم إرحم الشهداء وإجعل مثواهم الجنة وإنصر ثروتنا وولي علينا خيارنا أمين.

Bookmark and Share

التعليقات على البحث عن الحرية وإسقاط الحرمية

هذه المشاركة لا تحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذه المشاركة الآن!

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

Most Popular Tags

بحث صور عن الحريه

,

اغاني المدح عن محمد عبد الرازق

, بحث عن الحريه فى مصر, بحث مفصل عن الحريه وثوره 25 يناير, اغنانى الثوره الحرميه, بحث عن الحريه وصور,

بحث عن الحرية

,

بحث عن حريه ثورة 25 يناير

,

بحث عن الحرية بعد ثورة 25 يناير

,

صور دموع البحث عن الحريه

,

موضوع عن الحرية فى ثورة 25 من يناير

,

اي حاجة عن الحرية والحرميه

,

بحث عن الحريه ثورة 25

,

بحث عن الحرية 25 يناير

,

بحث عن الحرية مع صور

,

ماهو اشرف محمد عبدالرازق

,

اشرف محمد عبدالرازق

,

اشرف محمد عباس فيس بوك

,

تحميل صور عن المتظارين بالعباسية

,

تاجر اللحوم اشرف محمد عبد الرازق

,

بحث عن الحريه بعد الثوره

,

بحث وصور عن الحرية

,

بحث عن الحرية و صور عن ثورة 25 يناير

,

بحث عن الحريه فى مصر بعد الثوره

,

صور بحث عن الحرية

,

تعليق علي ملابس الظباط

,

بحث عن الحريه مع الصور

,

صور عن الحرية مع البحث

,

البحث على الحرية

,

بحث عن اناشيد عن الحرية

,

بحث عن الحرية مع الصور

,

بحث عن الحريه مع جزء عن الثوره

,

محمد عبد الرزاق ولي سيت

,

بحث عن الحريه

,

بحث عن الحرية 25يناير

,

بحث عن مطالب الحرية فى ثورة 25 يناير

,

بسمة الحرمية

,

بحث عن صور الحرية

,

فى مظهرة النهارده

,

أشرف محمد عبد الرازق

,

بحث عن الحرية وثورة 25 يناير

,