الشاعر سيد محمد عبد الموجود, 50 عاماً - أسيوط, مصر

6/12/2011 2:20:48 PM - المشاهدات (1428) - أضف تعليق على هذه المشاركة

إِنْـتِصَارُ الشَّعْبِ
بـِنَـصْرِ اللهِ ربِّ الـعـَالـَمِـيـنا
غـَـدَوْنـَا فِـي الشَّوارعِ ثائِرينـا
غـَدونـَـا لا نُـبَـالِي بـِالـمَـنـَايـَا
نَـدُكُّ العـَرشَ تَحْتَ الـظَّـالِمِينا
قـَتـَلـْنَـا بِسَيـْفِـنـَا خَـوْفـَاً تمَـادى
فـلـنْ تَهْوَى الجِـبـَاةُ لِغـَاصِبينا
شَـبَابٌ يَغْـرِسُ المَجْدَ ويـَرْوي
على تـلك الرِّياضِ مِنَ الحَنِينا
تـنَـادى مِنَ المَدائِـنِ والنَّواحِي
إلِى التَّحْرِيرِ رَغْمَ المُرْجِفِـينـا
يجُوبـُونَ الشَّوارعِ صَارِخِيـنـا
أبـيْـنـَا الظُّلـمَ والـذُّل الـمُهِـينا
إلِى إسْقاطِ عـَرْشٍ قـد تـَهـَاوى
فـمـا بـقـِي مـَـلاذَ الآمِـنِـيـنـا
فـيَـا أبْـنـَاءَ أُمَّـتِـنـَا أسـْتقِـيـمُـوا
تـنـالـُونَ الـمَطامِـحَ فـَائِـزيـنـا
فما ضَاعـَتْ حقـُوقُ الطَّالبـيـنا
إذا وقـَفـُوا بِـسَاحَـتِـهـَا عَرِيـنا
دعوْتُ لكم مِنَ الأقـدارِ نَصْـراً
يـَـؤبُ بـِهِ الـفَوارسُ شاكِرِينا

للشاعر / سيد محمد عبد الموجود
أسيوط/ ديروط/ منشية ناصر
4/3/1432هـ 7/2/2011م

Bookmark and Share

التعليقات على انتصار الشعب

هذه المشاركة لا تحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذه المشاركة الآن!

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن: