محمد عبد الله الادهم, 24 عاماً - البحيرة, مصر

6/19/2011 8:01:58 AM - المشاهدات (1572) - أضف تعليق على هذه المشاركة

شاركت من يوم الخميس اليوم التالى لموقعة الجمل ذهبت لنصرة الناس هناك بعد ان ظللت مستيقظا يومها وكيف انام وكلاب الاوقاف وامن الدوله يفزعون الناس كانوا يقولون فى كل المساجد على مستوى الجمهوريه (البلطجيه قتلوا البلد اللى قبلكم وجايين يقتلوكم وكل واحد يحمى ممتلكاته ) وانا عارف انها مؤامره لان اللى بينادى من الحزب الواطى ذهبت للتحرير تانى يوم وبامانه كنت ذاهب لاستشهد فى سبيل الله اهو نموت شهيد احسن منموت من الفقر والغم والامراض والتعذيب ولكن الله لم يقدر لى ذلك

فوالله ما عشت ولا سوف اعيش اياما كالتى عشتها هناك مع انى كنت انام فى العراء لا غطاء ولا اى شئ لكنى كنت احس بسعادة بالغه واتمنى ان تكون ايامى كلها كايام التحرير

Bookmark and Share

التعليقات على اجمل ايام حياتى قضيتها فى التحرير

هذه المشاركة لا تحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذه المشاركة الآن!

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن: