ياسر عبد السلام اسماعيل, 44 عاماً - الشرقية, مصر

1/29/2012 7:04:15 PM - المشاهدات (1051) - أضف تعليق على هذه المشاركة

نحن شاب مصري فخور جدا اني شاركت في هذه الثوره بوم الجمعة التي سميت بجمعة الغضب .
سافرت من مركز كفر صقر شرقيه بوم الخميس الموافق 27/1/2011 الي القاهره وكانت الساعه تقريبا التاسعه مساءا ووصلت الي احد اقاربي في المعادي وكانت مصر كلها تستعد لتفقد بعض ابنائها من اجل الحرية والكرامة ونمت وحدي في شقه في الدور 14 ويوم الجمعة ونزلت اصلي وبعد الصلاه وكان الهدوء قبل العاصفه وخرجنا وركبت المترو وكلما اقتربت من محطة السادات كان دخان المسيل للدموع كانت تزيد ولم يقف المترو في السادات (التحرير) ونزلت في المحطة التاليه وفوجئت ان المترو اغلبه نازل يشارك واصبحنا في فر وقر مع الامن وكان في هذا الوقت قسم السيده قد ابيد من شباب الثوره لان كان هناك ضرب نار حي واستشهد بنت وخمس شبان واصبح لهيب النار يساعد شباب الثوره
والشباب اصبح يتجمع علشان يتجه الي ميدان النحرير
وهناك كانت معركه امام وزارة الدخليه والشباب وتجهت الي المتحف لأكون درع واقي مع الشباب الطاهر لنحمي تراثنا وتراث اجدادنا ثم اتجهت الي نقابة المحامين وكانو بمثابة شعلت حماس للشباب للأستمرار وبمطالبة الحقوق المشروعة التي تسرقها الحكوهة وبعدها ذهبت الي نقابة الصحفيين ورايت شباب وتعرفنا علي بعضنا ورايت معهم اشياء من مخلفات الامن المركزي
وكانت عباره عن درع وخوزه وعصايه وكان معب بعض الغديوهات علي الموبيل ولكن زوجتي حزفتهم زكانت مش مصدقه ان النظام قد وقع وكانت تقول انا خايفه يرجع تاني وتروح السجن قلت لها نروح احسن وتفضل كرمتنا وعند التنحي كان الميدان مش مصدق وكانت
فرحه مش قادر اوصفها .
ساحكي هذه الملحمه لأبنائي واحفادي عن هذه الثوره الطاهره المغلفه بحب هذا الوطن (مصر) درع العرب
واخيرا يستعيد الوطن العربي درعه .

Bookmark and Share

التعليقات على الصمت اصبح فعل

هذه المشاركة لا تحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذه المشاركة الآن!

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن: