fatin, 43 عاماً - الإسكندرية, مصر

4/24/2012 6:24:04 AM - المشاهدات (1216) - أضف تعليق على هذه المشاركة

انهم فتية من النسور فى اتجاههم لطريق النور لا احد يعرف عددهم ولكنى لفت نظرى احدهم يمشى بثقة لا يهمة جمال جسدة وعضلاتة المفتول يشاور للجميع للنهوض والنزول ليروا هذا الصدر وهو فى اتجاهة الى طريق الحق طريق النور وهو يعلم انة مقتول.وبجانبة فتاة جميلة تعبر طرحتها عن عفتها ترتدى الاحمر وتشاور بالورد الاحمر بابتسامة واسعة هيامصر انهضى لا تخافى سنكون انا وغيرى لكى جسرا لكى سور اغرقت الدموع وجهى عليهم اريد اكون معهم هناك وانافى مكانى مشلولة على مقعد جعلونى اذيح من على راسى واكتافى صدا الاف السنين جعلوالسانى الاخرص يتعلم كيف ينطق من جديد بعد طول صمتا كان يسمع انينة الرب المجيد. جعلوا من دموعى طهارة تنظف الجسد من رياء السنين.نزلت الشارع اصرخ للناسى بقلب ينبض لاول مرة بمشاعر جياشة هياكلنا معهم هيا نتبرع بالدم اليهم..نظروا اليا تجاهلونى واتهمنى بعضهم بالجنون اماالبعض الاخر رايت الدموع فقد فى عينة.لم اياس ذهبت لمكان للتبرع رفضوا وقالوالم ياتى لنا بذلك اعلان.رفضونى ..رجعت ابكى فى الشارع امشى ..ولا اسمع كالعادة صوت القطار.اذن مطلوب منى ارجع لذلك الكرسى اجلس فى ياس فى انتظار.نظرت للعمائر والبيوت رايت فيها رائحة الموت والعفن رايت القمامة فى الشوارع تعلو وتعلو وكانها بقايا جثث حرب من مخلفات البشر كيف اكون هناك معهم وانا مزروعةوسط هذا العفن واكتفيت اتباعهم بروحى ودموعى رغم رفضهم دمى لحين ان ثمرة دمائهم نهض الجميع ورائهم واصبح الجسر جسورا واصبح النسر نسورا طفلا وشابا وشيخا كهولا الفقير والعاطل والجاهل والمتعلم والغنى جميعا يدا بيد فى حباووعد بقلب واحد وصوتاواحد لن نخضع لن نموت بل سننهض لاللظلم لاللفساد وهذاطفلى 9سنوات كسر العلم ولايعرف كيف الاصلاح فلصق علم مصر على الحائط فوق راسة مكان نومة حتى لا يفارق عينة عند كل صباح حقا هو وطن لايعيش فينابل نعيش فية.شكرالحسن توجيهى شكرالمن وفر لى تلك الفرصة.. شكرالشهداءواحياء 25يناير

Bookmark and Share

التعليقات على انظروا الى جمالهم

هذه المشاركة لا تحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذه المشاركة الآن!

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن: