أحمد فايز رياض فوده, 21 عاماً - الغربية, مصر

5/29/2012 4:38:20 PM - المشاهدات (2435) - التعليقات (1)

كنت فى الصف الثالث الاعدادى وكان يوم 25 يناير 2011 عطلة رسمية ولم أكن أعرف شئ وعندما أنهيت الامتحانات يوم الخميس الموافق27/1/2011علمت أن هناك بعض المظاهرات ولكن لم أكن مهتما وفى صباح يوم الجمعة28 فوجئنا بقطع ارسال الموبايلات وبعد الصلاة وجدت مظاهرات عنيفة التحم بها الشرطة والشعب والمنظر فى رأسى الى هذه اللحظة وتوقفت الانشطة الرياضية وكل شئ حتى الاعمال الحكومية وكنا نشاهد قناة الجزيرة وما يحدث، يا إلهى هناك شهداء وأموات. كنت أدعوا لو أن تعامل الشعب والشرطة يكون لطيفا بعض الشئ ولكن هيهات هيهات. وعندما فتحت السجون وخرج البلطجية كنت فى أذعر الرعب كان الجو باردا فاخطلت برد الجو ببرد الدم الخائف حتى نزلت الى الشارع كى يطمئن قلبى وأدافع عن شارعى وكنت حزينا أشد الحزن على ما ضاع من أصحابى فى القاهرة والاسكندرية كان الجيش ياعدنا فى القبض على الهاربين من السجون ففى محافظتى محافظة الغربة وخاصة فى شارع النحاس بينما كنا واقفين اذ رأينا سيارة بها 4 مسلحين والسيارة تبدو كالتى دخلت فى حائط قبل ذلك وتوقف اللص السائق لا نعرف لماذا لكنهم توقفوا فى أى حال حتى تجمعت اللجان الشعبية التى كانت فى المنطقة على هذه السيارة وا‘دمناهم ضربا حتى حضور سيارة الجيش والحمد لله أن الرصاص الذى خرج من البنادق لم يأتى فى أحد ظلت اللجان الشعبية على هذا الحال مدة حوالى اسبوع حتى بدأت تخف وظللنا فى هذا الرعب ولكن بدون الجيش لكنا فى مهلكة لا نستطيع الخروج منها. كنا نتابع المظاهرات أمام محافظة الغربية المعروفة بساحة الشهداء الان . وفى قناة الجزيرة كنا نتابع ميدان التحرير والبيانات والقرارات وحظر التجوال وكنا نشارك بالدعاء وأحيانا أخرى بالهتاف فى الشوارع،،، حتى يوم الخميس 10 من فبراير2011 كان هناك خطاب لمبارك وكانت هناك انباء عن رحيله ولكنها كانت خاطئة وفى اليوم التالى يوم الجمعة 11من فبراير 2011 وبعد الرجوع من صلاة الجمعة عرفنا ان هناك خطابا من رئاسة الجمهورية وفى الساعة السادسة مساء وبعد طول انتظار ظهر عمر سليمان ليقول خطابا لن أنساه طوال حياتى ألا وهو: "فى تلك الظرروف العصيبة التى تمر بها البلاد قرر الرئيس محمد حسنى مبارك تخليه عن منصب رئيس الجمهورية وكلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد والله الموفق والمستعان."
لتنطلق الاحتافلات فى الشوارع والميادين وتعلو الاعلام والهتافات التى تردد :"الجيش والشعب ايد واحدة".
ومن هذا اليوم ونحن ندين لشهداء الوطن الغالى الذين لم ولن نستطيع ان نرد حقوقهم مهما فعلنا لأنهم دفعوا أرواحهم فداء لحرية وسلامة أرض مصر أنا أحمد فايز فوده من طنطا...... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Bookmark and Share

التعليقات على أعظم ما فى التاريخ ثورتنا

رائع

راااااااااائع

أضيف بواسطة: Mai mohamed | 14/6/2012

أضف تعليق على هذه المشاركة

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن: