هؤلاء هم شباب ثورة 25 يناير، الذين قاوموا الظلم والفساد وحاربو الاستبداد. هؤلاء هم الذين فدوا الوطن بأنفسهم واموالهم وابنائهم طلبا للحرية. هؤلاء هم اصحاب ثورة 25 يناير المجيدة والذين كلل الله جهودهم وتعبهم بالنجاح والسداد. إن هدفنا في موقع ثورة 25 يناير أن تحتوي هذه الصفحة على خمسة ملايين مشترك ممن شاركوا في ثورة يناير. أكتب كيف شاركت في الثورة وأضف اسمك لهؤلاء الثوار الآن.
المشاركات من 131 إلى 140 (من 191 إجمالي)

أسعد سعيد - اليمن

6/7/2011 7:06:31 PM

كنت مؤيد لشباب الثورة وكنت اقضي الساعات الطوال أمام التلفزيون وادعو الله العزيز ان ينصرهم على الظلمه المفسدين الذين خربو البلاد والعباد كانت نفسيتي تعبانه وما أقدر أقوم بعملي .

نبيل بدر - مصر

6/7/2011 5:16:27 PM

بعد احداث يوم 25 يناير وبعد ما رأينا ان الشارع المصرى بدأ يأخذ قسط كبير من الجرأة وخاصة أن العالم كله بدأ يتحدث من خلال وسائل الاعلام عن ما حدث فى ميدان التحرير ومن طريقة فض الاعتصام بالغاز المسيل للدموع. وبدأ الشعب المصرى يوم 26 يناير يتحدث عن ان هناك مظاهرات سوف تحدث يوم الجمعة المقبل وان هذه المظاهرات سوف تكون كما حدث فى تونس، الاهم اننا اجتمعنا فى منطقة الزمالك بكورنيش الزمالك يوم 26 كنا حوالى مايقرب من 86 فرد واتفقنا على أننا نتحدث مع جميع من نلتقى بهم فى الجامعه فى النادى فى المعهد فى المدرسة فى المواصلات فى أى مكان بأن هناك مظاهرات سوف تعم البلاد يوم الجمعه لإقالة مبارك كما حدث فى تونس، وكان المقصود من هذه الاخبار أننا نعلن الحرب النفسية على رجال أمن الدولة والشرطة والشعب حتى نقوم بحرق أعصابهم جميعم واستفزازهم حتى يستخدموا العنف ضدنا ومن هنا يسقط هذا النظام عالميا وإعلاميا ويتحرك شعب مصر ضده. وقمنا بتقسيم انفسنا على اكثر من 50 موقع على الانترنت منها مواقع اجنبيه وعربية ومصرية ومنتديات لنشر الإستعداد وكيفية التظاهر والادوات التى سوف نستخدمها ضدهم فى هذا اليوم، واستعنا ببعض الإيميلات والتى بعثت إلينا من اصدقائنا الثوار فى تونس عن الوسائل التى يجب توافرها لإستخدامها ضد الشرطة والجيش فى حال التدخل وقمنا بالبحث على شبكات الإنترنت لمعرفة ما يمكن أن نعرفه عن كيفيه تعطيل الدبابات والمحركات العسكرية وكيفيه مقاومة الغاز المسيل للدموع وكيفيه استخدام وسائل للدفاع عن انفسنا من ضربات الرصاص الحى من قبل قوات الشرطة، وقمنا بعمل حصر للأماكن العامة وكيفية حصارها وتقفيل الشوارع ضد قوات الأمن المركزى، وقمنا بالبحث على شبكات الانترنت لمعرفة كيفية تفريق صفوف الأمن المركزى وكيفية إشاعه الفوضى وسط القوات الأمنيه وتفريقهم وما هى أحدث الوسائل التى من الممكن أن تقطع عنهم شبكات الإتصال عبر الأجهزة اللاسلكية واماكن وجود أبراجها على العمارات وخاصة فى ميدان رمسيس والتحرير. وبالفعل قمنا بتقسيم انفسنا للتحرك خلال 24 ساعه على مدار اليوم بلا راحه او نوم لعمل حشد نفسى فى نفوس المواطنين ونشر اخبار على شبكات الانترنت وفى جميع المنتديات وتوزيع منشورات على الشعب فى جميع الاماكن وفى المواصلات والتحرك فى مجموعه سرية لمقاومة أى شخص ينتمى أو يظهر من مباحث أمن الدولة للقبض على الزميل الذى يقوم بتوزيع المنشورات على المارة وعلى السيارات وكنا نؤمنه بمجموعه من حوالى 15 شخص نراقبة ومستعدين للتدخل لحمايته ومقاومة رجال الشرطة تحت أى ظرف حتى ولو وصل الأمر للمقاومة بالعنف واستخدام ما يمكن استخدامه. وبالفعل وصلت تحركاتنا إلى تحركات شباب مثلنا وانتشر الامر وكان حسن خطته التأمينيه والمعده لهذا اليوم العظيم ثورة الشعب المصرى 28 يناير 2011 للإطاحه بنظام حسنى مبارك ومن معه وتم الاعداد والتخطيط على أعلى مستوى على جميع المحافظات من خلال اصدقائنا فى الاسكندرية والمنصورة والسويس وقلنا لأنفسنا إذا سقطت الشرطة فى القاهرة والإسكندرية وتمكنا من السيطرة وتحريك الشعب للثورة ستتحرك باقى المحافظات بالتبعيه، وبالفعل جاءت الساعه ال8 صباح يوم ال28 يناير وأّخذ كل مجموعه موقعها وكنت فى المجموعه 7 والتى كانت تتمركز فى مسجد النور بالعباسية وحسب الخطة بأننا سوف نتجه إلى ميدان رمسيس زحفا فى مسيرات حاشدة وفوجئنا بأننا ما خططنا له ساعدتنا الشرطة فى ذلك وهو كم سيارات الامن المركزى تحاصر المسجد والشوارع الرئيسية لميدان رمسيس، وفجأة تم قطع شبكات المحمول فى خطوة كنا ننتظرها كما فعلوا يوم ال25 يناير فى قلب ميدان التحرير وقرانا الفاتحه والدعاء لله بأن يكرمنا أو نستشهد ، وبافعل عندما انتهى الامام من مقولة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله خرجنا فى اركان المسجد بأصوات يهتز لها الجبال فى صوت واحد لا اله الا الله ، الشعب يريد اسقاط النظام وخرج المصلون يهرولون مسرعين للخروج من المسجد كلهم حماس حتى من كان لايعلم ولكننا قمنا بالجلوس فى قلب المسجد وزعنا انفسنا فى اركانه حتى نسيطر على نفوس المصلين من خلال اصواتنا التى وكأنها تدعوا للجهاد وخرجنا من المسجد ووجدنا الرعب فى نفوس قوات الامن المركزى التى سرعان ما قطعت الطريق ومنعت المرور وهددوا بالضرب وتحركنا إلى ميدان العباسية متجهين إلى ميدان عبده باشا ومنه إلى ميدان غمرة ووجدنا جموع من البشر لا حصرة لها تهتف وخرج الناس والشعب وقاومنا قوات الشرطة فى معارك طاحنه فى غمرة إلى ميدان رمسيس انتهت بحرق جميع سيارات قوات الامن المركزى، واستطعنا إلى الوصول إلى قلب ميدان التحرير فى تمام الساعه ال 9 مساء ونحن نقاوم ونقاوم قوات الشرطة بزجاجات مياة النار والملوتوف وقمنا بهدم ابراج الاتصالات اللاسلكية التى تتبعناها من خلال الانترنت وفوجئنا بالبلطجية يحرقون اقسام الشرطة ومن هنا بدأت حرائق القاهرة الاقسام والمبانى التى تتبع الحزب الوطنى حتى علمنا ان هناك حظر تجول من قبل المخلوع ونظامة وبعدما هرعت دبابات الجيش. كان الاتفاق على المقاومة فى حالة لو اطلق الجيش رصاصة واحده وتجمعنا كل الافراد المدربين على قيادة الدبابات والذى قاموا بذلك اثناء فترة الجيش للاستيلاء على الدبابات فى حالة استخدامهم ضد الشعب والثوار وتحرتك الدبابات إلى مبنى الاذاعه والتليفزوين ونحن نحاصرها نترقب ان ننقض عليها، والتقينا انا وكل افراد المجموعات المدربين جنبا إلى جنب بجوار المدرعات والدبابات فى انتظار أى تحرك من قبل قوات الجيش ضد الشعب وحقيقة الامر كنا نحمل اسلحه بيضاء لمقاومة أى عنف من قبل افراد الجيش ضد الشعب تحسبا لهذة اللحظة وقامت افراد المجموعه 4 بإحضار عجائن قمنا بإعدادها من على شبكة الانترنت لوضعها على جنازير الدبابات وتعطيلها عن الحركة وقمنا بإحضات لفافات القماش المبللة بالبنزين وفى قلبها سكر حتى نقوم بوضعها فى شكمانات السيارات الكبرى للجيش والشرطة ولكن الحمد لله لم تقم القوات المسلحة بحماية النظام الفاسد ولكنها انحازت للشعب وللثورة وهذه هى قواتنا المسلحة الشريفة، وعدنا إلى البيت فى مجموعات سير فى تمام الساعه 3 فجرا بعد أن سقطنا من التعب وقلة الطعام والجري خلف الشرطة وسيارات الجيش، وعمت الفوضى البلاد من خروج المساجين وكانت هذه أخر حلول النظام الفاسد ولكن شباب مصر قدموا للعالم نموذجا من الكفاح والوطنيه. رحم الله شهداء 28 يناير والثورة العظيمة .. وقريبا سوف احكى لكم موقعه الجمل .. نبيل بدر ..

محمود احمد محمد - مصر

6/7/2011 1:17:07 PM

كنت يوم 25 اجازة من الشغل دخلت أخد شور بكيت في الحمام من كثرة احساسي بظلم النظام وفكرت ان الي نزل مش احسن مني وقررت ونزلت التحرير يوم 25 ويوم 28 دعيت علي النظام وقلت مش بالعافية حرام عليكو ولو كان مبارك غير الحكومة من البداية لكان قتل الثورة ولكن الله اراد خير لمصر والافضل لها

جمال محمد عباس - مصر

6/7/2011 1:03:58 PM

شاركت مع اسرتى المصرية فى ثورة ليبيا امام المحكمة تسمى محكمة الشمال بجوار منطقة تسمى سوق الحوت فى بنغازى كنت اعمل مهندس افات بالمستشفييات الحكومية وانا خارج بنغازى كنت فى بلد اسمها درنة فوجئت بمظاهرة شبابية شباب صغير 15 سنة الى 45 سنة يتظاهر امام الامن العام بجوار عملى مستشفى مجمع الهريش فوجئت باطلاق نار على شباب صغيير فى عمر الزهور شاركت وكنت اساعد فى حمل المصابيين والاموات انا الان مصر مصاب بمرض نفسى بسبب هزها المناظر المفظعة حتى المستشفى انضرب علينا نار والان بعدها توجهت مسرعا الى اولادى فى بنغازى بليبيا خوفا عليهم من عملاء القزافى وفوجئت بالطائرات تضرب علينا بلا رحمة انا الان ساكن فى طنطا جالس فى اخر سعيد موش عارف اسكن ولا اكل ولا اشرب حياتى ضاعت وخايف على اولادى اعمل ايه ولا عندى شقة ولا عمل انقزونى ياشعب مصر العظيم

عادل عبد المنعم محمد مصطفى مظلوم - مصر

6/7/2011 10:00:59 AM

كانت عزيزة السيدة المصرية التى توفاها الله عز وجل من مضاعفات السكر والقلب سيدة أبكت محبيها ولكن مصر لم تكن تعرفها على الإطلاق دائماً وأبداً تقول ألن يأتى يوماً يثور فيه الشعب على الظلم لقد كانت عزيزة فى يوم 25 يناير 2011 يوم الثلاثاء المبارك وهاهو عادل إبنها يشتم رائحة الثورة فى الأنوف ويركب سيارته متوجهاً لزيارتها فى مرقدها النهائى وينزل إلى ميدان التحرير ويجد الجنود والضباط يقفون على أهبة الاستعداد فى تمام الساعة الثامنة والنصف صباحاً لتكميم الأفواه ويذهب يميناً وشمالاً حتى يعود أدراجه من حى العجوزة ولكن يصمم على الذهاب بعد العودة من طريق كوبرى الجامعة إلى البساتين رأساً ويقرأ القرأن الكريم على روحها الطاهرة ويعود ليؤدى الظهر فى جامع الشهيد مع والده المسن فى جامع الشهيد، وفى تمام الواحدة بعد الظهر يدخل المعتصمون ميدان التحرير وعلى شاشات العالم يرأى الإعجاز الربانى فى رفع الظلم وينزل عادل ليتابع الإحداث فى ميدان الكيت كات والجو هادئ وتستمر الأحداث وتنشط ويجئ الليل ليرى عادل على قناة الجزيرة ويسجلها على الموبايل ويقول البلد بتتحرك للتطهير وربنا هينصرك يا مصر انت فين يا عزيزة مصر ودعونا لله فكانت ثورة الغضب يوم 28 يناير 2011 نزلت لميدان الكيت كان المشهد عنيفاً وغيباً للعقول لجنود الأمن المركزى وضباط الشرطة وسرنا فى المظاهرات وقلنا " الشعب يريد اسقاط الرئيس " ، يسقط يسقط حسنى مبارك " وناشدنا الجماهير فى البلكونات النزول معنا بكلمة " انزل يا شعب " ونزل الشعب حتى تمام الساعة السادسة مساءً ولما علمنا بنزول الجيش اطمئننا وعودنا وتفائلنا بنصرة الجيش مع الشعب وصبرنا أياماً وليالي وهاهى لحظة النصر وتنحى " مبارك " الذى أساء لشعبه وتولى المجلس العسكرى للسلطة بدعاء المصريين وصلين صلاة الشكر ركعتين والحمد لله صدقت نبؤة عزيزة مصر بأن الرجال فى مصر لن ينتهوا وجاء اليوم الذى ظهرت فيه الحقيقة وانتصر الحق على الباطل وقال الله عزو وجل " وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقاً" صدق الله العظيم

مصطفى محمد حرازة - مصر

6/7/2011 2:34:47 AM

في يوم 25 يناير كان يوم الثورة الذي كان فيه الشهداء و هروب المساجين من السجن و المظاهرات و نزول الجيش وتنحى الرئيس عن الحكم وذلك لم يكن في يوم واحد ده كان في اكثر من اسبوع انا نزلت الشارع عشان الاطفال الي ذي تنزل بس كان نفسي انزل ميدان التحرير

عيد سيد على - مصر

6/6/2011 9:51:53 PM

بسم الله الرحمن الرحيم.. عندما بدات الثوره لم اصدق ان الشعب اراد ان يتحرر من جلباب الظلم والمهانه وعندها انطلق كل الناس الى الشوارع وكانت هناك روح من الالفه والمحبه بين الناس التى لم ترى الى فى وقت الشده ولكن ما كان يراودنى هو ان من يتسارع على السلطه والمال ممكن ان بضحى باى شىء ولكن الله موجود وحفظ مصر الغاليه من كل عدوان خارجى وداخلى ولكن كان عند بعض الناس نوع من اللامبالاه من عدم استطاعة الناس من تحقيق اهدافهم بسبب بعض من الحكام التى كانت تملك المال والسلطه وان تكلم فان الكلام لا يكفى عن هذا الحدث العظيم وان شاء الله من نصر الى نصر

احمد محمود حامد شلبى - مصر

6/6/2011 5:44:05 PM

ذهبت لميدان التحرير وشاركت مع الثوار كما كنت اقوم بعمل لجان شعبية مع اهلى بالشارع مشاركاتى بالتحرير من خلال الهتافات المناؤئة للنظام وتم تصويرها

magdy hassan - مصر

6/6/2011 5:08:30 PM

الحمد الله رب العلمين كانت مشركتى فى الوقفات من يوم مقتل خالد سعيد ومن هذا التاريخ اشتركت فى جميع المظاهرات من يوم الجمعه 25 يناير حتى الجمعه 3مايو استقبلت قنابل الدخان وانا سعيد بكل هذه الجموع واستشهد امامى شباب زى الورد وكان ذلك فى مدنيه الاحرار مدنيه الشهداء الاسكندريه الجمليه واعتصمت مع المعتصمين ورايت فى عيون الناس الاصرار على الرحيل واسقط النظام وتمنيت ان ارى هذا اليوم وفى جمعه التنحى وامام قصر راس التين واثناء صلاه المغرب جاء بيان التنحى وشهت فرحه لم اراه فى عيون الناس وفرحه ودموع والكل يحضن بعض دون ان يعرف منا الاخر وسهرنا حتى الصباح فى فرح وسرور فى النهايه سقط النظام واتمنى ان نبدء فى العمل والانتاج وان تكون الثوره القادمه ثوره العمل والنهضه والله اكبر وتحيا مصر

الشاعر سيد محمد عبد الموجود - مصر

6/6/2011 1:12:38 PM

ثـِـوْرَةُ الأَحـْرَارِ حِرْصَاً لِـمَا أسْلـفْـتَ مِنْ ثـَوراتِ هـذا الـنـِّـداءُ إلـيـكَ مِـنْ كلمَاتِ عـَبْـرَ الأثـيـرِ أوْ الـفََضَاءِ أسُوقهُ فَـيدبُّ في القَـصْرَيْنِ بالصَلواتِ يا ثـَوْرةً قـَامـتْ لِـحـقِّ بِـطُـونِهـا وسعـتْ إليهِ زهُورُها النَّضِراتِ تـَمْشِي بأقْـدامِ الـطَّهارةِ والهُـدى سـَلـَّـتْ بِـذُورِ الـشَّـكِ والشُبهـاتِ رفـعـتْ رغـيْفاً للمَحَافِلِ والعِـدا عـاذتْ بـهِ لِـمُـنـزِّلِ الحُـجُـراتِ طمعتْ مِنَ الأرْبابِ خُبْزاً كلـَّما يـشْكـو الـجِـيَـاعُ بِـفـقـْـرِهمْ لِولاةِ نهموا مِنَ الخيْراتِ حتَّى تضررتْ سُحُـبُ الـسَّـمـاءِ فـمـا لهـا بِهباتِ وإذا ملايـيـنُ الـفَـسـَادِ تـَكـدَّسـَـتْ كـبَّـرْ لِـربِّ الـعـَـرْشِ والـنَّـفَحَاتِ لا تطْلبنَّ مِنَ العُـروشِ دراهِـماً وادعْـو لهمْ مِنْ خَالـصِ الدَّعواتِ واقـْنَـعْ بِـمـَاءِ للـبِـحَـارِ فـإنـَّـهُ يـُـسْـدِي إلـيـكَ مُلوحََةَ الأمْواتِ وازْهَـدْ بأطْـيَـافِ الـطَّعامِ فإنَّهـا جَـلَـبَـتْ عَـلينا بشُؤمِهَا العَبرَاتِ بُوعْزيزي كُنْ مُتفَـائِلاً لا تكْـتئبْ هَـلْ جَـاع يَـوْماً طالبَ الأقْـواتِ أشْعـَلـْتَ ناراً قـد تطـالُ بِـشَرْقِـنا في كلِّ مِصْرٍ واهـبَ الـبركاتِ ووضعْتَ للشعبِ الجريحِ معالِماً نـَـاءَتْ بـهِ الأعْـلامُ في الفلواتِ مَنْ كان يدري بالمشَاعِلِ والهُدى أسْـرَى إلـيـكَ مُـرتـِّـلَ الآيـَـاتِ فـأنـا أزفـُّـكَ للـقـوافي ونـظْـمُها يـبـكي عَـلـيـك دائـمَ الحـسَـراتِ لـو كـُنْـتُ أمْلكُ وادياً لـوضَعْـتـُه ُ بـيـن يـديـْكَ لـِـيَـرْفعَ الـرَّايـاتِ ويجوبُ في الأمْصارِ يُشْعِلُ مُهْجَتِي حـتـَّى تـدكُّ مـعَـاقِـلاً لِـجُـنَـاةِ مـَنْ عـاش يـنْـعـمُ بالسَّلامِ وخـيْـرهِ ومـنَ انْـتـهـى فـهـو إلى الجـَنَّاتِ وودِّتُ أنِّـي بَـرُودةٌ مـِـنْ غيْـظِهـا تـَقْـضِي عـلى أصْنامِـنا بِـهـُداةِ نم يا عـزيزي إلى جِوارِ مُحمَّـدٍ في جـَنَّـةِ الـفرْدوسِ والـنَّفـحَـاتِ ياليْتَ شِعْري مَـنْ يُطاوعُني إذا جـاء الـضَّيـاءُ مُـنـاديـاً بَـرُفاتِي للشاعـر/ سـيـد محمد عـبـد الموجود أسيوط /ديروط / منشية ناصر هـ1432/2/13 م2011/1/17

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

شباب الثورة

ثورة 25 يناير

شباب ثورة 25 يناير

شباب الثورة المصرية

الشباب وثورة 25 يناير

موقع شباب الثورة

الشباب بعد ثورة 25 يناير

خالد مزياني

شباب الثوره

شباب الثورة 25 يناير

كتاب عن ثورة 25 يناير

25 يناير

شباب 25 يناير

الشباب والثورة

كتب عن ثورة 25 يناير

قصة قصيرة عن ثورة 25 يناير

25 january revolution

موقع شباب الثورة المصرية

مهندس - محمد الزكى محرم

دور الشباب فى ثورة 25 يناير

ثورة شباب مصر

شباب ثورة 25

شباب ثوره 25 يناير

قصة قصيرة غن ثورة25 يناير

صالح عينر

شباب ثورة 25يناير

تعبير عن ثورة 25 يناير باختصار

تعبير عن ثورة 25 يناير قصير

صور شباب الثوره

شهداء ثورة 25 يناير

من هم شباب ثورة 25 يناير

تعبير عن ثورة 25 يناير قصير جدا

الشباب ثورة

المواقع الألكترونية لشباب ثورة 25 يناير

اخبار شباب الثورة المصرية

شباب ثورة مصر

ثورة الشباب

revolution 25 january.com

نبيل بدر

المعلم وثورة 25 يناير

المصدر لتجارة السيارات نابلس

قصة قصيرة عن 25 يناير

سيارات للبيع في الجزائر

الشباب فى ثورة 25 يناير

شعر لوم وعتاب مصرى

شباب مصر بعد الثورة

شباب ثورة

قصه قصيره عن ميدان التحرير من بدايه ثوره 25 يناير

شباب ثورة يناير

بحث عن الشباب فى مصر بعد ثورة يناير