هؤلاء هم شباب ثورة 25 يناير، الذين قاوموا الظلم والفساد وحاربو الاستبداد. هؤلاء هم الذين فدوا الوطن بأنفسهم واموالهم وابنائهم طلبا للحرية. هؤلاء هم اصحاب ثورة 25 يناير المجيدة والذين كلل الله جهودهم وتعبهم بالنجاح والسداد. إن هدفنا في موقع ثورة 25 يناير أن تحتوي هذه الصفحة على خمسة ملايين مشترك ممن شاركوا في ثورة يناير. أكتب كيف شاركت في الثورة وأضف اسمك لهؤلاء الثوار الآن.
المشاركات من 41 إلى 50 (من 191 إجمالي)

أحمد محمد زكي الدين - مصر

7/13/2011 12:06:49 PM

أسمي أحمد محمد زكي من الغردقه البحر الأحمر ، كنت متابع عبر موقع الفيس بوك للدعوه للثوره خطوة بخطوه منذ سقوط بن علي تونس وحتى جاء يوم 25 يناير ، وبما أني بعيد عن القاهره أكثر من 500 كم فلم أستطع المشاركه في الثوره في القاهره بسبب إغلاق الطريق تقريبا طوال فترة الثوره وحتى تنحي مبارك ، إضافة إلى انه خلال تلك الفتره لو فتح الطريق كانت توجد الكثير من المخاطر أثناء السفر بسبب قطاع الطرق ، ولكن جاء يوم جمعة الغضب 28 يناير فإنطلقت مظاهرات ضخمه في الغردقه شرفت بالمشاركه فيها ، ولكن أجهزة الشرطه في الغردقه لم تتدخل لمنعها بسبب ترحيل كل الأمن المركزي هنا للسويس ، وحدثت بعض الإحتكاكات البسيطه التي لم تسفر والحمد لله عن أي إصابات ، وإستمرت المظاهره من بعد صلاة الجمعه وحتى منتصف الليل ، ثم تجددت المظاهرات في الغردقه مرة أخرى يوم ثلاثاء المليونيه 1 فبراير ، وكنا نتظاهر في ميدان الدهار ضد النظام وفي الجانب الآخر من الميدان كان يقف بعض أتباع الحزب الوطني بمجموعه من المؤيدين للنظام ، ولكننا كنا الأكبر عددا والأعلى صوتا ، وقد كان الجيش قد نزل للمدينه يومها فكان عليه دور الفصل بيننا وبينهم حتى لا يحدث صدام ، وبالفعل لو طلناهم لفتكنا بهم ولكن الله سلم ، ومن ثم حاولت مرارا الذهاب للتحرير للمشاركه في الإعتصام ، لكن حالت بيني وبينه ظروف الطريق ، ولكني كنت عبر الفيس بوك قد نذرت نفسي للثوره وفي محيطي الإجتماعي في اللجان الشعبيه بعد إنسحاب أفراد الأمن من الشوارع وإكتفاؤهم بالمكوث بالأقسام ومدرية الأمن

حسام محارب - مصر

7/12/2011 9:55:43 PM

مع الشحن المتواصل والحساس العام بالظلم والمستقبل غير واضح المعالم والفساد في كل شئ وانحلال الاخلاق كنت قد قررت عند الاعلان عن احتجاجات في يوم عيد الشرطه 25 يناير كنت اري حواسي تحركني للنزول ولكن للاسف تحفظت بعد الشئ وفي يوم جمعه الغضب 28 يناير قررت النزول فبعد صلاة الجمعه رايت المظاهرات في كل مكان حتي الشوارع الضيقه والحواري فما مني الا احساس غريب يجعلني ارتدي ملابسي وانزل الي الشارع واقنعت جيراني بالذهاب معي للتعبير عن الظلم والقهر منهم من رفض وهم قله والباقي معي الي المظاهرات في ميدان المطريه وفي الطريق كنا نري العدد في زياده وذلك بالتزامن مع دموع اعيننا من الغاز المنتشر في كل مكان وذهبنا الي الميدان حتي رايت الصورة التي لا تفارق خيالي حتي الان والتي ستظل تروي الي اولادي واحفادي ان شاء الله وهي ان بقعه الارض الشاسعه والتفرعات مليئه بالشباب والكبار والصغار وصوت الرصاص لا يهدا والناس تزداد اصرار في انهاء الظلم حتي استسلمت قوات الشرطه وهرب الباقي واعلن الشعب انتصاره

أحمد محمد سعد - مصر

7/10/2011 8:20:15 PM

انا اسمى احمد عندى 20 سنة من المحله الكبرى طالب فى كلية هندسه شاركت فى الثورة الاولى فى المحله فى 2008 كنت نازل اتفرج اشوف ايه اللى بيحصل واشوف الناس دى نازله ليه وبتصرخ بعلو الصوت ليه ولما اتكلمت مع واحد من الناس اللى فى المظاهرة بقوله انتم بتعملوا كده ليه قالى بنطالب بحقوقنا وقعد يشرحلى ايه هى حقوقهم ومفروض اننا نشاركهم انا اقتنعت بكلامه بس كنت حاسس ان فى حاجه غلط بتحصل بدات تحركات المظاهره من الساعه 9 الصبح لحد الساعه عشرةونص تقريبا وكان الامن كثيف جدا وبدأت المواجهات وانا ماشى معاهم مش فاهم حاجه رغم اقتناعى بمشروعية المطالب اللى بيرفعوها المتظاهرين اتقبض عليا يومها وكان عمرى 17 سنة خدونى على قسم اول فى شارع محب وشفت عذاب لا يوصف لمدة يوم وبعد كده جت عربيه ترحيلات خدتنى وكان معايا حوالى 20 واحد خدونا فى مكان الله اعلم هو فين فضـلوا يضربوا فينا وكان تعاملهم مع الحيوان أرحم من تعاملهم معانا الف مره واستخدموا اقذر الوسائل وهما بيحققوا معانا خرجت بعدها ب20 يوم وجت لى حاجه نفسيه فضلت اتعالج منها لمده سنه كامله بعد خروجى روحت البيت لقيتهم بيستقبلونى ودموع الفرحه فى عنيهم ودموع الحزن بسبب موت والدتى المريضه اللى ماتت بسبب غيابى عنها ومن بعدها كل فتره تيجى حمله من امن الدوله ياخدونى اسبوع ولا اتنين ويرجعونى تانى وطبعا مش هحكيلكم عن طبيعة المعاملات الوحشيه اللى اتعود جهاز امن الدوله والشرطه يعاملونا بيها من يومها وانا حاسس ان فى بينى وبين الداخليه ثأر ولازم اخده بأى شكل من الاشكال كنت بروح الاعتصامات واشارك فيها والمظاهرات وكتير اتقبض عليا وضاعت منى سنه فى الكلية بسبب القبض عليا ايام امتحانات الفاينال تيرم ولما عرفت ان فى تنظيم لقيام مظاهرة ضخمه يوم 25 يناير كنت حاسس انى كنت محبوس فى قفص ضيق وهخرج منه لدرجة انى بكيت من فرحتى وقولت لازم انزل واخلى كل اللى اقدر اخليه يشارك ينزل معانا وفعلا جمعت عدد من زمايلى واصحابى واقنعتهم بالنزول عشان حقوقنا اللى مسلوبه مننا من سنين واحنا خايفين نطالب بيها واننا جت لنا الفرصه لكن للأسف يوم 25 حصلتلى حادثه ودراعى اتكسر ومقدرتش انزل بس كنت متابع الاخبار باستمرار عدى عليا كام يوم وانا فى السرير لحد يوم الجمعه قررت انى انزل رغم التعب اللى كنت فيه نزلت وشاركت بعد صلاة الجمعه وكنا دايما بنقولها سلميه سلميه لمنع الاحتكاك بشرطة الخائن حسنى اللامبارك وكانت هتافاتنا كلها بتطالب بالحرية والعداله الاجتماعيه والمساواه بين جميع طبقات الشعب بعد العصر روحت عشان اغير عالجرح وبمناسبة ان بيتى فى شارع محب وقريب جدا من قسم الشرطه فكنت أقدر اشوف من سطح بيتنا قسم الشرطه بكل سهوله وفعلا كنت بغير عالجرح وانا على السطح لتعلقى بمشاهده اللى بيحصل فى شارع البحر اللى كانت فيه المظاهرة الكبيرة وشوفت ساعتها الظابط الغبى ماشى مع أفراد من الشرطه ومعاهم جراكن من الواضح انها مواد تساعد على الاشتعال زى الجاز او البنزين وداخلين بيها جوا القسم وبعدها بربع ساعه كانت صهاريج نار طالعه من القسم وبدأت عربيات الشرطه المصفحة تنزل وسط الناس وتضرب قنابل مسيله للدموع والرصاص المطاطى والحى حاولت انزل بس اهلى منعونى وبعدها بساعه قدرت انزل من البيت وفعلا قاومت الامن الغبى اللى كان بيضرب فى الناس بكل وحشيه ومكنش بيأثر فيهم انهم يشوفوا واحد مصاب برصاص فى رأسه ولا فى صدره ولا بيأثر فيهم حالات الاختناق اللى كانت بتحصلنا من القنابل اللى بيرموها علينا بكثرة انا استمريت مع المتظاهرين لحد الساعه عشرة تقريبا واللى منعنى انى اكمل معاهم اصابتى بطلقة فى كتفى وبالرغم من كده كان عندى امل انى اكمل مشاركه مع الناس اللى خرجت تطلب بحقوقها مقدرتش اخرج من البيت بعد كده الا بعد كام يوم بسبب الاصابه وبعدها سافرت على القاهرة للإلتحاق بالثوار فى التحرير وكان يومها الخميس وكان فى مجموعه اتفقت انها تخرج للقصر الرئاسى حوالت انى اروح معاهم بس من شدة الالم مقدرتش اكمل وفضلت فى التحرير لتانى يوم وكان الجمعة اللى خلعنا فيه أكبر خائن فى تاريخ البشرية اليوم دة انا بعتبره افضل ايام حياتى لانى اتخلصت من أكبر كابوس عاشته مصر فى تاريخها بالرغم من صعوبة وخطورة ايام الثورة وتعرضى للموت أكثر من مرة الا انى بشهد انها اجمل ايام حياتى وعمرى ما هعيش ايام زى دى تانى افتكرت بعدها ان الثورة خلصت لكن للأسف الثورة لسه بدرى أوى على ما تخلص لأن ثورة يعنى نهضه يعنى تقدم يعنى صنع حضارة يعنى قيام وطن بيتهدم من ثلاثين سنه والحجات دى عمرها ما هتحصل الا اذا اسقطنا النظام اللى كنت بعتقد اننا اسقطناه بعد ما خلعنا الخائن حسنى الا اننا لسه ما اسقطناش النظام وزراء ومحافظين وقيادات الوطنى لسه فى مناصبهم فى الدوله الضباط اللى قتلوا لسه بره الفاسدين والمتورطين فى الفساد لسه متحكموش ومفيش احكام غير على الوزير اللى هربان بره وامين شرطه طفشان وطب واللى تحت ايديكم مش بتحكموهم ليه والخاين اللى فى شرم الشيخ بيتفسح ده سايبنوا ليه الثورة عمرها ما هتنجح الا لما كل واحد مخطئ ياخد عقابه ويتحاسب واحنا قولنا مش هننتقم من حد بس عايزين فى عدل فى المحاكمات للناس دى اللى استمتعوا بذلنا لسنين هى دى الاحداث اللى مرت عليا دى اول مره اكتب فيها الاحداث دى حاولت انى اكتب باختصار اسف على الاطاله وشكرا........

ابو احمد - مصر

7/10/2011 12:40:10 PM

انا ابو احمد من القاهرة ذهبت يوم 1 فبراير الى التحرير انا وبعض اصدقائى واضررنا للعودة بسبب مرض احد اصدقائى، وفى طريق العودة بالسيارة مررنا على لجان شعبية ولجان من الجيش وانواع اخرى من اللجان لكن فى احد اللجان فى مصر الجديدة استوقفنا شخص واضح جدا انه من الشرطة وكان يقف خلفه بوكس. اطلع على تحقيق الشخصية بنا ثم قام بقراة العناوين الخاصة بنا من البطاقة بصوت مرتفع فعلمت انة يوجد احد يقوم بكتابة العناوين ثم طلب منا ان نذهب الى مظاهرة تأييد مبارك امام المنصة فاضطررنا للموافقة ثم ذهبنا، ثم بعد مسافة قليله قابلنا شخص اخر واضح جدا انه من الشرطة ايضا وطلب منا نفس الطلب ثم فى اللجنة الاخرى وجدنا شخص معروف فى جامعة عين شمس انة مرشد لامن الدولة فعلمنا انه تم معرفة اسماءنا وعناوينا فضطررنا فى اليوم التالى ان نذهب الى هناك فوجدنا شخص فى انتظارنا ايضا واضح انه من عناصر امن الدولة تحاور معنا ثم ذهب بنا الى المظاهرة. مشينا فيها حوالى 15 دقيقة لم يفرقنا هذا الشخص ونجحنا فى الهروب منه من اسفل كوبرى الفنجرى وعلمنا بعد ذلك ان هذه المظاهرة لم تذهب الى التحرير كما كان مخططا لها.

waeel saleh - مصر

7/9/2011 11:18:30 AM

معظم الناس متخيلين انه قد تم الانتهاء من الفساد والظلم لانهم ينظرون تحت اقدامهم ولكن ان ارى ان الظلم والفساد قد تضخم لهذة الاسباب: 1- لازم نعترف باننا قد ساهمنا من زمان فى تضخم الفساد لأننا كنا نفكر فرادا وليس جماعة. 2- لازم نعترف بان التغيير لازم يتم من داخلنا لمواجهة الفساد انا لسة بركب الاتوبيس ارى راجل كبير واقف وشاب جالس على الكرسى لسه بسوف الرشاوى لانهاء الاوراق والى اللقاء فى المشاركة القادمة

عز عبدالسلام - مصر

7/8/2011 8:25:47 PM

الثورة مستمرة ومن يظن انها انتهت لم يحالفه الحظ وما زالت الفرصة سانحة للمشاركة بشتى الطرق فانا اعترض على السؤال هل شاركت ولكن السؤال كيف تقف وتشارك وهل بالضرورة المشاركة فى المظاهرات ولكن المشاركة بالوقوف الشرعى والاخلاقى والقانونى ضد الفساد والافساد والتوعية الجادة والمرنة بمصالح مصر مثل عدم الانجراف الى ما يبتغية اعداء الوطن من الداخل او الخارج مثل الفتنة الطائفية او البلطجة فمصر تحتاج التضحية والصبر والعمل على نهضتها حمى الله مصر من كل سوء وولى عليها من يصلح حالها وامنها اللهم امييييين

محمد سيد احمد عبدالحميد - مصر

7/7/2011 8:00:42 PM

انا محمد سيد احمد عبدالحميد من بني سويف يوم الثورة هو يوم عشت عشانه 34 سنه كلها امل واحد ان انا اشارك في تغيير بلدي للاحسن كنت دايما اقرأ في التاريخ عن عظمة مصر الفرعونية ومصر الاسلاميه لكن الواقع اللي انا كنت شايفه كان واقع مر هزائم سياسية وهزائم اقتصادية واكثر من هذا كله هزيمة الكرامة المصرية في كل مجال داخل مصر وخارجها. كل ده سبب لي احباط شديد عانيت منه طول حياتي لاني كنت مؤمن ان مصر مكانتها اكبر من كده بكتير عشان كده لما نادى المنادي نداء نصرة الوطن خرجت مع ملايين المصريين وناديت معاهم باعلى صوت الشعب يريد اسقاط النظام وعلى فكرة انا عمري ما عليت صوتي في الشارع قبل الثورة وكنت بعد الثورة ونجاحها حسيت انا انا ما قصرتش في حق بلدي علي وان شاء الله الثورة مستمرة حتى تحقيق كل اهدافها.

ايهاب - مصر

7/7/2011 2:56:40 PM

بسم الله الرحمن الرحيم اولا الحمد لله انا شاب عمرى33 سنها او كنت شاب - من صغرى وانا اسمع اهلى ومن حولى يتكلمون عن مبادىء مثل العدل والحق لكن لما ابتديت اتعرف على بلدى لقيت مفيش الكلام ده وبجد ابتديت اكره بلدى ظلم وكدب فى كل حاجه اهانة الواحد عشان ملوش ظهر افتكر اول مره دخلت قسم وكانت فى مشاجره مع احد الجيران وكنت فاكر ان فى عدل يعنى هنروح القسم يعمل محضر واحنا نعمل محضر لكن عشان هما ناس وصله او يعنى معاهم. محضرى اتقطع واضربت وكان سنى 16 سنه وصدمت ومسبونيش اللى ماتحبست وخرجت واحد تانى كاره كل حاجه وكل يوم كرهى يزيد للنظام اشوف الحرامى الناس تقوله ياباشا حاجه تجنن وبتاع ربنا ارهابى واللى عايز ينتحر مدمن والمظلوم مجرم انا جالى فيرس سى من النظام ابى وجدى وابن بنت عمتى جالهم ورم خبيث لحد دلوقتى لم اعمل وطبعا ولم اتزوج تشوفنا تقوال عندى 60 سنه من الهم والغم كانوا عايزنا شعب مغيب انا من زمان كاره اللى بيحصل ويوم 25 كنت فى البيت وكان نفسى انزل بس بصراحه كنت خايف من انى اتمسك اروح ورا الشمس بس كنت بقوال لمن حوالى الناس ده على حق. ولما لقيت الناس بتقؤل ان الثوار بياخدو فلوس وكنتاكى مصدقتش وذهبت الى التحرير فى اليوم قبل موقعة الجمل ولقيت اخواتى يعنى ناس عاديه من شعب مصر وطبعا ولاكنتاكى ولا يورو ورجعت اقوال للناس ان الكلام ده كدب احنا مهما كان مش هانشوف اسود من التلاتين سنه اللى فاته والحمد لله ان الواحد شاف اليوم ده.

محمد عبد الرازق محمد - مصر

7/7/2011 1:44:22 PM

انا محمد من الاسكندريه 28سنه انا شاركت فى الثوره والحمد لله كنت فى الميدان مع المعتصمين من اول الثوره وتعرفت على ناس جميله فى التحرير بجد خايف على بلادى وبتحبها من قلبها وصمدت لاخر وقت مع المعتصمين لقطع الراس العفنه من الجسد الطاهر راس الفساد وراس السلب والنهب وقد اصابنى بعد الاعيرة الناريه والقنابل المسيله للدموع ولكن نجوت منها الحمد لله ونرجو من الله النصر وتحقيق كل امالنا وازدهار وتقدم بلدنا الجميله الغاليه اوى علينا مصر. انسان بيحب مصر كان نايم وصحه والحمد للله

خالد مزياني - المغرب

7/6/2011 11:14:11 PM

انا خالد مزياني شاعر و قاص من المغرب. تابعت تفاصيل الثورة المصرية بكل تفاصيلها و لاني امنت بهذه الثورة و وقفت لها اجلالا قررت ان اخلد هذه الثورة العظيمة بعمل ادبي ما وليكن هديتي المتواضعة لشهداء الثورة و ابطالها و عليه فقد تمكنت بحمد الله من لم شمل 18 قاصا من الوطن العربي تفاعلوا ايجابا مع ثورة 25 يناير و جمعت ما ابدعته اقلامهم من قصص قصيرة جدا في عمل مشترك عنونته ب * فاتني ان اكون مصريا * و قد لاقى هذا العنوان القبول عند السناريست المصري محمد الغيطي الذي التقيت به في الملتقى العربي للشعر بالمغرب ايام 4.5.6 ابريل 2011 و كذا الفان التشكيلي عكاشة المقيم بفرنسا و احدى الجاليات المصرية هنا بالمغرب و هو قيد الطبع. سابعث بنسخ منه الى الجهات الثقافية بمصر و اتمنى خالصا ان يلقى الصدر الرحب. مع محبتي الابدية الخالصة . خالد مزياني

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

شباب الثورة

ثورة 25 يناير

شباب ثورة 25 يناير

شباب الثورة المصرية

الشباب وثورة 25 يناير

موقع شباب الثورة

الشباب بعد ثورة 25 يناير

خالد مزياني

شباب الثوره

شباب الثورة 25 يناير

كتاب عن ثورة 25 يناير

25 يناير

شباب 25 يناير

الشباب والثورة

كتب عن ثورة 25 يناير

قصة قصيرة عن ثورة 25 يناير

25 january revolution

موقع شباب الثورة المصرية

مهندس - محمد الزكى محرم

دور الشباب فى ثورة 25 يناير

ثورة شباب مصر

شباب ثورة 25

شباب ثوره 25 يناير

قصة قصيرة غن ثورة25 يناير

صالح عينر

شباب ثورة 25يناير

تعبير عن ثورة 25 يناير باختصار

تعبير عن ثورة 25 يناير قصير

صور شباب الثوره

شهداء ثورة 25 يناير

من هم شباب ثورة 25 يناير

تعبير عن ثورة 25 يناير قصير جدا

الشباب ثورة

المواقع الألكترونية لشباب ثورة 25 يناير

اخبار شباب الثورة المصرية

شباب ثورة مصر

ثورة الشباب

revolution 25 january.com

نبيل بدر

المعلم وثورة 25 يناير

المصدر لتجارة السيارات نابلس

قصة قصيرة عن 25 يناير

سيارات للبيع في الجزائر

الشباب فى ثورة 25 يناير

شعر لوم وعتاب مصرى

شباب مصر بعد الثورة

شباب ثورة

قصه قصيره عن ميدان التحرير من بدايه ثوره 25 يناير

شباب ثورة يناير

بحث عن الشباب فى مصر بعد ثورة يناير