هؤلاء هم شباب ثورة 25 يناير، الذين قاوموا الظلم والفساد وحاربو الاستبداد. هؤلاء هم الذين فدوا الوطن بأنفسهم واموالهم وابنائهم طلبا للحرية. هؤلاء هم اصحاب ثورة 25 يناير المجيدة والذين كلل الله جهودهم وتعبهم بالنجاح والسداد. إن هدفنا في موقع ثورة 25 يناير أن تحتوي هذه الصفحة على خمسة ملايين مشترك ممن شاركوا في ثورة يناير. أكتب كيف شاركت في الثورة وأضف اسمك لهؤلاء الثوار الآن.
المشاركات من 51 إلى 60 (من 191 إجمالي)

محمد احمد عيد الشناي - مصر

7/6/2011 7:07:23 PM

انني كنت مشارك في هذه الثوره العظيمه وانا شاهدت مدى قسوة النظام النظام وما وراءه لقد استخدموا كل اساليب العنف ولكن ليس العنف هو الحل لاخباء المظالم بل رد الله لنا الحرية والعداله بعد ثلاثون عاما من الظلم والاستبداد وهولاء الشهداء في الجنه عند ربهم يرزقون وسناخذ بدم ارواح هذه الشهداء. محمد احمد عيد الشناوي من مركز بني مزار قرية ساقولا

خالد[ العربي الجزائري] - الجزائر

7/6/2011 10:57:53 AM

بسم الله الرحمن الرحيم قال الله عز و جل : {سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ }{القمر45 } نعم في الجزائر شاركنا بالدعاء بالهتافات بالتنديد و عبر القضائيات و الصحافة و الانترنيت.انهاحقا كما نقول عندنا في الجزائر بانها ثورة الرجال رغم انها قام بها شباب. و الله رغم المشاكل المعروفة لدى الجميع على اثر مقابلة كرة القدم[ السب و الشتم لرموز و شهداء الثورة] قاننا نكن لمصر و شعبها كل التقدير و الاحترام. ايها الملوك و الرؤساء العرب خذوا العبرة من حسني مبارك و عائلته و القذاقي و بشار الاسد وعبدالله صالح. حقيقة ان هذه الثورات الشعبية اعادت لنا الذكريات الجميلة قي عهد الملك السعودي فيصل و الرئيسين المصري جمال عبد الناصر و الجزائري هواري بومدين . يا ايها الاخوة اطلب من كل العرب و خاصة الشباب ان يبقوا دائما على الاتصال فيما بينهم عبر الصحافة الهاتف و الفضائيات و الانترينت .انه سلاح جديد تخافه و تهابه كل الدول العربية. اخوكم خالد ابن شهيد الثورة الجزائرية. ارجو الرد و شكرا.

عادل معوض محمود - مصر

7/6/2011 10:51:17 AM

اعمل مدرسا وعمرى 42 سنة كنت اتابع احداث الثورة من خلال الفضائيات فقط فجأة احسست بخيبة امل وانا اجلس فى البيت لأنى لا اقل وطنية عن شباب ورجال التحرير بل انا اكثر منهم تضررا من النظام المصرى الاسود ومشاكل كثيرة واختلاق قضايا لشقيقى من الشرطة ومذلة المعيشة للجميع فقلت لنفسى حانت الفرصة لإعلاء صوت الحق والمطالبة بالعدالة فهمست فى اذن زملائى الذين اتوسم فيهم الخير بالذهاب الى ميدان التحرير ولم يكن فى قلوبنا الا احد الهدفين اما انتصار الثورة او الموت دونها. وكنا نتحرك فى تريث لان المسؤلين معنا وكبار رجال التعليم حزب وطنى وكانوا يضطهدون الثوار المهم قبضت راتبى الشهرى واعطيته لاسرتى وودعتهم بقولى الله اعلم متى تكون العودة ام ليس هناك عودة ولاحظت البكاء فى اعين من أعول وكان ذلك فى الثامن والعشرين من يناير وذهبنا انا وزملائى الى التحرير ويالهول ما شاهدت من بسالة الشباب والرجال المصريين ووحشية وبطش امن الدولة وافراد الشرطة وزاد من هياجى عندما رأيت رجل كبير ابيض الشعر وسط زبانية امن الدولة ويضرب فوق رأسه وعلى كل جزء من جسمه مما جعلنا ننحت بالاظافر فى بلاط الارصفة ونتاول الطوب ونرمى به هؤلاء الظالمين. كنا فى الميدان نتحرك لا شعوريا نحو اهدافنا المشروعة وكنت ارى البسالة فى عيون من حولى من رجال ونساء وحتى الاطفال وفى نهاية اليوم رغبت العودة الى المنزل والحرص على المتابعة فى الايام التالية وفعلا تكرر هذا المشوار الجميل حتى كلل الله بفضله نجاح الثورة العارمة القوية الجميلة التى يضرب بها المثل فى العالم والتى نتمنى نجاح اهدافها ويحميها الله من المغرضين. وفى نهاية حديثى ادعو الله بالرحمة لشهداء الثورة وادعو الله ان يحفظ مصرنا من كل من اراد بها سوء والحمد لله رب العالمين.

احمد احمد سعد عزقول - مصر

7/6/2011 3:09:15 AM

انا من الدقهلية من ميت غمر وقتها كانت الامتحانات و لكني كان قلبي ينتفض مع مصر كنت اتابع ما يحدث لحظة بلحظة عبر وسائل الاعلام و اذكر مصر في كل صلواتي حتي شاركت ي كل المظاهرات العملاقة التي خرجت من ميت غمر الحرة.

ابراهيم خليل ابراهيم خليل - مصر

7/5/2011 7:36:52 PM

قبل ان تندلع الثورة كنت من اكبر المشككي في قدرة الشعب على الانتفاضة وكثيرا ما لقبته بالشعب الميت الخانع ، لما وصل اليه من الذل والهوان على يد تلك العصابة المفسدة في الارض- حتى ليلة 25 يناير قالوا لي عن الاستعدادات ولكنني لم اصدق ان يتحرك احد ، ولكنني فوجئت ان توقعاتي كلها ذهبت هباء. فقد تحرك العملاق من سجنة نفض عنه الغبار امتلاء قلبي بالفرح لما ارى لم اصدق ان هؤلاء من المصريين الذين دائما ما اعرفهم بالهدوء والاستسلام رايت فيهم نظرات العزيمة والاصرار . - حتى جاء يوم الجمعة المشهود - جمعة الغضب - ورأيت من الويل والهلام ما رايت وظننت ان القيامة قد قامت وان البلاد على جمر من نار ، وان اهل السياسة يصرون على الا تتحرك عجلة الزمن وان يبقى الحال كما هو عليه وفي الطرف الاخر شباب يلقون بانفسهم في النار امام طلقات الرصاص والهراوات والعصي والكرابيج دون خوف او رهبة منهم من يقف امام سيارة الامن ومنهم من تسحقه السيارات الملعونة ولكن كل هذا لم يثني الناس عن عزيمتهم بعدها تاكدت ان هذه هي الثورة التي ستغير كل شيء وعزمت ان اشرك بنفسي وبما املك حتى ولو كلفني ذلك روحي. وذهبت للمشاركة في يوم 1 فبراير وبقينا طوال اليوم واللليل في نشاط دائب من هنا الى هناك حلقات التظاهر والحماس والنقاش جو لم اره في حياتي كنت سعيدا انني فرد ممن سيشاركون في تغيير الخريطة الاجتماعية والسياسية في مصر بقينا طوال الليل وفي الصباح غادرنا الى محل اقامتنا حيث نقطن في احدى قرى محافظة الشرقية وفوجئنا في يوم 2 فبراير اليوم الذي غادرنا فيه الميدان حدثت موقعة الجمل وكادت تنهار الثورة لولا ارادة الله ان يصمد من صمد ويثبت على الحق. بعدها في يوم 11 فبراير ذهبت الى الميدان وشاركت في تللك الجمعة المباركة التي هرب فيها اللص الجبان من قصر الرئاسة تاركا خلفه الفضائح والمصائب تاركا البلاد لابنائها كي يحكموا انفسهم ويقرروا مصيرهم. - الحمد الله ان انعم علي ان احضر تللك اللحظة في الميدان - لحظة تنحي المجرم حسني مبارك - شعرت انني اولد من جديد وكانني انسلخ من جلدي واتحول كما في افلام السينما الى انسان جديد حتى الهواء الذي اتنفسه اصبح جديد والماء الذي اشربه اصبح جديدا كل شيء تغير بعد رحيل هذا الطاغية - الحمد لله صاحب الفضل في كل هذا

عادل سالم حافظ - مصر

7/4/2011 10:41:02 PM

هاهم الابطال الذين صنعوا بدمائهم الطاهرة هذه الثورة ضد الفساد والطغيان والظلم وتجويع الشعب وتعذيب وقهر هذا الشعب المسالم الطيب. شاركت بالدعاء باخلاص لنجاح لثورة وشاركت بالراى فى المشاركات المجتمعية وتكلمت عن الثورة ودعمها فى كافة اتجاهاتها. وندعو الله لاتمام نجاح الثورة وان تنجو من الحاقدين واصحاب المصالح ويجنبها حقد الحاقدين وتنجو مصر بثورتها المجيدة ثورة للمستقبل للاجيال القادمة وان تتحقق جميع مطالب الثورة.

حمايه عوض الشربيني - السعودية

7/4/2011 1:28:04 PM

لقد شاركت ولكني لم اشارك . باختصار انا اعمل في السعودية ولم اتمكن من النزول في فنرة الثورة (التي لا تزال مستمرة) نظرا لظروف جبرية. لكني قبل الثورة شاركت من خلال ارسال رسائل الكترونية للعديد من الشباب من اعرف ومن لا اعرف بدأ من تاريخ عودة البرادعي لمصر حتي قيام الثورة. واعتبر ان دم الشهداء امانة في اعناقنا.

وائل صادق - مصر

7/4/2011 5:35:24 AM

انا وائل صادق لقد شهدت الثورة من يوم ولادتها و لم تكن هذة اول مرة اكون مشاركا في عمل سياسي في الشارع فقد كنت عضوا في حركة كفاية منذ انشائها سنة 2004 و كان التحرير هو رمز للتظاهر دائما سنة 2005 في انتخابات الرئاسة . كنت في يوم 25 يناير اعرف جيدا عن حدوث شيئ في هذا اليوم بعد ان سمعت و رأيت و شاركت في الفيس بوك و بالفعل رايت استنفار عسكري مهول في ذلك اليوم و كان يوم مستقرا بعض الشئ و مر يوم 26 ، 27 علي نفس الايقاع الهادئ الذي كان ينذر ببدء عاصفة و هذا ما كنت اتوقعة و اتمناة من زمن . و بدأت المعارك الحربية بيننا و بين الشرطة رغم سلمية مسيراتنا و لكن الشرطة ارادتها دموية , و استمر الحال الي ان قررت ان اذهب في الليل الي البيت طلبا للطعام و تغيير ملابسي المبتلة تماما و لكن عند ذهابي الي مدينة نصر وجدت الشباب محاصريين قسم مدينة نصر اول و يهتفون عن قرب منهم فما من الامناء و الضباط الا و ان اطلقوا النيران علي المتظاهريين و لقد رايت احد الشباب يسقط برصاصة في راسة بعد ان طاشت الرصاصة الاولي فاحكم الضابط المسدس بيدة و اطلق الثانية في راسة و علمت اسم هذا الشاب بعد ذلك انة سيف الله . و رغم عدم بياتي في الميدان يوميا و ذلك لخوفي علي زوجتي و اطفالي من الانفلات الامني و لكن هذا لم يمنعني من الذهاب يوميا الي الميدان حتي بعد مواعيد بداء الحظر التجوال و كنت ارجع للبيت في حدود الساعة الثالثة صباحا و استمر الحال حتي سقوط هذا الضاغية يوم 12/2 و كنت في ذلك الحين في المجموعة التي امام الاذاعة و التلفيزيون الي ان سمعنا عن هروب و تنحي هذا الشيطان الملقب باسم حسني الغير مبارك . و لكن لم تنتهي الثورة يا اخواني فسنعود للميدان يوم 8 يوليو فموعدنا و لقائنا هناك و السلام لكم.

وائل محمد - مصر

7/3/2011 11:51:32 PM

تجمعنا فى حلوان الساعه 10.5 صباحا .. انا وائل محمد ومحمدالجباس ومحمود شكرى ووائل رضا ومحمد زايد وكان فى اكثر من مكان للتجمع محطة سعد زغلول بولاق الدكرورى [ناهيا] ومسجد مصطفى محمود. ثم انطلقنا من حلون الساعه 11.5 وكانت حلوان ممتلىء بالامن وذهبنا الى المترو وقررنا ان نذهب الى ناهيا ولكن عندما نزلنا من المترو فى محطة البحوث قررت انا ومحمود شكرى ومحمد الجباس الذهاب الى مسجد مصطفى محمود وعندما وصلنا لم نجد الا الامن فقط وبكثافه. ثم جلسنا بجور المسجد بحوالى 300متر الى ان تجمع حوالى 100متظاهر وبدأنا الهتافات ثم اتجهنا الى شارع السودان لنلقى القادمين من ناهيا وقابلناهم تقريبا عند فرغلى فزاد العدد ثم رجعنا مره اخر باتجا ه شارع البطل وكلما تقدمنا زاد العدد ثم باتجاه العجوزه وحصلت بعض المناوشات بيننا وبين الامن ولكن كانت بسيطه ثم باتجاه ميدان الدقى وكان ملىء بالامن وحصلت ايضا مناوشات ولكن هذه المره كانت اصعب ثم اتجهنا الى شارع التحرير. وعندما وصلنا كوبرى الجلاء كانت مصادمات عنيف بيننا وبين الامن ولكن والحمد لله انتصرنا عليهم ودخلنا ميدان التحرير بصعوبه بالغه وعندما وصلنا صلينا العصر ونحن نصلى رشونا بالمياه وتجمعنا مره اخرى انا واصحابى وقررنا الاعتصام فى ميدان التحرير ودارت حوارات كثيره واعمال قمنا بها الى ان جاءت الساعه12.5 وبداءت قوات الامن باطلاق القنابل المسيله للدموع الرصاص المطاط وتفرقنا وتركنا ميدان التحرير حزين على ما جرى وانتهى يوم 25يناير وسيظل شاهد على الاحداث.

اسماء ابوبكر محمود القاضى - مصر

7/3/2011 12:06:45 AM

انا لم اشارك فى ميدان التحرير لبعد محافظتى ولكنى كنت دائما اريد الذهاب اليه وما زلت اتمنى ذلك. وانا كنت دائما مؤيدا لها وادعى لها بالنجاح وتحقيق اهدافها وان يحمى اللة شبابها من قمع الشرطة لهم وكنت دائما اتكلم عنها بما يدع مطالبها المشروعة واشجع اصدقائى واقاربى الى النزول اليها واتمنى للثورة تحقيق اهدافها وان اللة يغفر ذنوب شهدائها ويجعل مثواهم الجنة و يصبر اهلهم و ينتقم من الذين قتلوهم.

تابع وشارك ثورة 25 يناير على صفحتك في فيسبوك وتويتر الآن:

شباب الثورة

ثورة 25 يناير

شباب ثورة 25 يناير

شباب الثورة المصرية

الشباب وثورة 25 يناير

موقع شباب الثورة

الشباب بعد ثورة 25 يناير

خالد مزياني

شباب الثوره

شباب الثورة 25 يناير

كتاب عن ثورة 25 يناير

25 يناير

شباب 25 يناير

الشباب والثورة

كتب عن ثورة 25 يناير

قصة قصيرة عن ثورة 25 يناير

25 january revolution

موقع شباب الثورة المصرية

مهندس - محمد الزكى محرم

دور الشباب فى ثورة 25 يناير

ثورة شباب مصر

شباب ثورة 25

شباب ثوره 25 يناير

قصة قصيرة غن ثورة25 يناير

صالح عينر

شباب ثورة 25يناير

تعبير عن ثورة 25 يناير باختصار

تعبير عن ثورة 25 يناير قصير

صور شباب الثوره

شهداء ثورة 25 يناير

من هم شباب ثورة 25 يناير

تعبير عن ثورة 25 يناير قصير جدا

الشباب ثورة

المواقع الألكترونية لشباب ثورة 25 يناير

اخبار شباب الثورة المصرية

شباب ثورة مصر

ثورة الشباب

revolution 25 january.com

نبيل بدر

المعلم وثورة 25 يناير

المصدر لتجارة السيارات نابلس

قصة قصيرة عن 25 يناير

سيارات للبيع في الجزائر

الشباب فى ثورة 25 يناير

شعر لوم وعتاب مصرى

شباب مصر بعد الثورة

شباب ثورة

قصه قصيره عن ميدان التحرير من بدايه ثوره 25 يناير

شباب ثورة يناير

بحث عن الشباب فى مصر بعد ثورة يناير